موقع التجويد و القراءات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الكهنة والواعظين ودخولهم في الاسلام - قصة اسلام الشيخ يوسف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الايمان
مشرفة قسم الدورات
مشرفة قسم الدورات


انثى عدد الرسائل : 356
تاريخ التسجيل : 17/07/2008

مُساهمةموضوع: الكهنة والواعظين ودخولهم في الاسلام - قصة اسلام الشيخ يوسف   الخميس يوليو 31, 2008 10:58 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين..

محمد الصادق الوعد الامين عليه افضل الصلاة واتم التسليم وبعد

نقدم لكن هذه المحاضرة الهادفة النافعة بإذن الله تعالى في الدعوة الى الاسلام

ودخول الكهنة والواعظين الاجانب المسيحيين الى الاسلام

هذا رابط المحاضرة باللغة الانجليزية

http://www.watchislam.com/videos/video.php?vid=3






سيتحدث اليكم الان الشيخ يوسف و سنتلقى اسئلتكم بعد انتهاء المحاضرة


بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على اله و صحبه اجمعين

اشهد ان لا اله الا الله و ان محمد عبده و رسوله اما بعد

السلام عليكم

ما زلتم مستيقظين اليس كذلك لم تموتوا من الملل بعد . و لكننا نعمل على ذلك ان شاء الله

اسمي هو يوسف هل تستطيعون قولها ؟ ان زوجتي تناديني useless

( عديم الفائده) الحمد لله

كم واحد منكم منضم الى البرنامج الذي يعلم الناس كيفية الدعوة الى الاسلام ؟

حسنا دعوني استخدم مثالا لما كنت اقوله لكم هل تذكرون عما كنت اتحدث؟

عندما تقدمون انفسكم الى احد فعليكم ان تكونوا ودودين معهم بداية لان هذا لا يقيد المرء و يجعله مرتاحا

فعندما ياتي احد اليك و يقول انتم المسلمون هل تقتلون الناس و تضربون نسائكم؟ وهل كتابكم يخبركم بانكم

وحدكم ستذهبون الى الجنه ؟ ماذا ستفعل عندما تواجهك اسئلة كهذه؟

اول ما بدأنا به حديثنا في هذا البرنامج ( اذا كنتم غير اعضاء بامكانكم الانضمام بالغد اذا اردتوا

موضوعنا اليوم هو عن الكهنه و الواعظين و دخولهم في الاسلام , غالبا ما ياتي الناس الي و يطلبون مني

اخبارهم بقصتي عن انني كنت واعظا و الان انا مسلم وليس فقط المسلمين و انما غير المسلمين ايضا

يودون معرفة هذه القصه ايضا و أول ما اقوم به هو توضيح بعض النقاط و اولها انني لم اكن كاهنا ففي

اللغه الانجليزيه الكاهن هو الكاهن في الكنيسه الكاثوليكيه فان لم تكن كذلك فانت بروتستاتي

نحن لا نستخدم الكلمات عادة انما نستخدم الالقاب مثل رئيس مدير واعظ والكثير من الالقاب الالتي يطلقها

الناس على انفسهم فهذا ما يقومون بفعله عادة اعطاء الالقاب


لقد كنت وا عظا و اعمل في بيع الالات الموسيقيه هذا لا يهم الان

عندما تتحدث الى مسيحي و تخبره بأنك كنت كاهنا و اسلمت يخبرك على الفور بأنك كاذب و هنا علي

ايضاح بعض الامور هناك العديد من الشخاص الذين دخلوا الاسلام في الوقت نفسه الذي دخلته انا فيه لهذا

سيتطلب ذلك وقتا اطول لرواية القصه ولكن قبل ذلك اريدكم ان تستمعوا جيدا كي تستطيوا فهم ما يجول

في اذهان غير المسلمين

بداية اخبر الناس بانني انا و والدي كنا نعمل في ادارة الاعمال فقد كنا مدراء و رجال اعمال فقد منا نعمل

هكذا بداية و من ثم اتجهنا الى الوعظ و الارشاد ولكننا بقينا على اعمالنا اذ ان العمل هو العمل فلدينا عدة

اعمال في تكساس , هيوستن, سان انطونيو وعدة مناطق اخرى غيرها و كنا مهتمين جدا بأمور الدين

المسيحي فبدأ والدي بما يسمى متطلبات الدين المسيحي فاذا تعمقنا في الموضوع نجد اننا نأخذ بعض

الاشياء الجيده من الناس الذين نتعامل معهم و نقوم ببيعها لجمع الكثير من الاموال و لكن على اية حال

كانت هناك بعض النساء اللاتي كن يحضرن ما يحكن من ثياب الى الكنيسه لنقوم نحن ببيعها لهن و

مساعدتهن على كسب اجورهن و بهذا نكون قد جمعنا بين العمل و الديانه و هذا امر شائع جدا في دولتنا


في يوم اتى والدي و اخبرني باننا سنبدا العمل الجديد مع رجل من مصر و كان هذا امرا مثيرا للاهتمام

التعامل الدولي فكان بامكاننا ان نضيف ذلك الى بطاقات تعريفنا اننا نتعامل دوليا و حول العالم كان هذا

الرجل الذي اخبرني والدي عنه من القاهرة تحديدا من مصر التي فيها نهر النيل و الاهرامات الكبيرة و ابو

الهول و الكثير من الاشياء و هو امر مثير للاهتمام و اخبرني والدي انذاك بانه مسلم ( لن انسى هذه

القصة ابدا )
كنت اقف بين غرفة المعيشه و المطبخ عندما اخبرني والدي بأنه مسلم فجاوبته بالرفض و

بانه من المستحيل ان نتعامل معه لاننا مرتبطين بالعديد من الوعظه في اعمالنا و اناس مثل كات روبنسون (

هل تعرفونه) و اول وولداه في اوكلاهوما اضافة الى ذلك اناس يدعون بني هاندي و جون هاغي و

يونيسكو كذلك جيري فورويل و جيمي سنايغر هذه الاسماء جميعها لعلكم سمعتموها من قبل و بدأت اخبر

والدي عن المسلمين بانهم اعداء الله و اننا نراهم دوما في التلفاز و نتحدث عنهم في عظاتنا و نعلم الناس

بانهم ليسوا اناسا جيدين و انهم دوما يقومون باعمال الخطف و الاعمال السيئه و كنا نعلم ايضا انهم لا

يؤمنون بالله و انما يعبدون حجرا اسود في الصحراء و يقبلون الارض خمسة مرات في اليوم هذا ما نعلمه

نحن يا رجال و اخبرت والدي انني لن اقوم بهذا العمل و لكنه اصر و قال لي انه يريدني ان التقي بهذا

الرجل لانه رجل لطيف جدا و قلت له انني لا اريد مقابلته لم اصر في حياتي على شيء من قبل

كاصراري على عدم لقائه و لكن والدي طلب مني مقابلته فقط فوافقت على لقائه و اخبرت والدي انني

ساتعامل معه بطريقتي الخاصه و ساقابله يوم الاحد بعد ذهابي الى الكنيسه و سيكون الانجيل و الصليب في

يدي ايضا ( كنت معتادا على حمل صليب كبير) و سا كون مرتديا قبعتي و ستكون زوجتي الى جانبي و

سنقابل هذا المسلم الشرير و سنريه ديننا المسيحي وبالمناسبه ان قصتي هذه حقيقيه

استيقظت في ذلك اليوم و قلت سأذهب اليوم الى الكنيسه وبعد ذهابي اتجهت الى مكتب والدي و تلفتت

حولي باحثا عن شخص يرتدي عباءة بيضاء و عليها ستره سوداء و بلحيه طويله ( اتوقع انني كنت ابحث

عن نفسي انذاك ) و لكن عندما دخلت الى المكتب لم ار ذلك الرجل بعمامه و سيف ( ذلك ما تصورته) و

قلت لوالدي اين هو فقال لي ها هو امامك لقد كان شخصا عاديا لم يكن ذو لحيه او شعر و قال لي كيف

حالك و عرف عن نفسه و اخبرني ان اسمه محمد و بعد ان تعارفنا سألته هل تؤمن بالله فقال نعم فضحكت

و قلت له هل تؤمن بموسى فاجابني بنعم ايضا و بابراهيم فقلت ماذا عن داود و سليمان فاجابني بنعم ايضا

و عندما اخبرني بذلك و بايمانه بهم جميعا اعتقد انه يكذب و يقول هذا فقط امامنا فسالته مرة اخرى هل

تؤمن بالمسيح فقال نعم فاخذت افكر للحظه و قلت لم لا نعمل سويا و في نفس الوقت خرجنا سويا لتناول

الشاي و تحدثنا و فتحت الانجيل و بدأنا التحدث فسألته ماذا تعرف عن ابراهيم؟ فاخبرني بانه كان لديه

ولدان الخ....


كنت اعتقد انني اعلم اكثر منه و انني اقوم بوعظه و لكنه كان يستمع الي بصمت ( بالمناسبه لقد كان من

خريجي الازهر )

خلال شهر رمضان كان يذهب دوما الى المسجد فاخبرت والدي عن ذلك و قلت له انه لا يوجد مكان لديه

ليعيش فيه و لكن والدي اخبرني ان هذا غير صحيح اذ انه يملك المال فقلت لوالدي انني ساعرض عليه

الاقامة معنا فطلب مني الا افعل و لكنني قمت بذلك فرفض و اخبرني انه يود البقاء في المسجد ذلك الرجل

كان فقيرا و كانت لديه كرامة و عزة نفس كبيرين

فقلت له انني ساجعله يدفع ايجارا فسالني عن المبلغ فقلت له 50 دولارا اسبوعيا الجميع يعلم انها لا تكفي

لوجبه يوميه حتى و كذلك شملت الطعام معها .

ذهبت الى والدي وقلت له هل رأيت استطعت اقناعه لقد كان سبب رفضه هو النقود لقد كان يرغب بالعيش

معنا و لكن النقود لم تسمح له بذلك اذ انه كان يريد ان يتقرب الينا و يرى وجهات نظرنا وخاصه لاننا كنا

نقوم بالوعظ والارشاد


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور الايمان
مشرفة قسم الدورات
مشرفة قسم الدورات


انثى عدد الرسائل : 356
تاريخ التسجيل : 17/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الكهنة والواعظين ودخولهم في الاسلام - قصة اسلام الشيخ يوسف   الخميس يوليو 31, 2008 11:05 pm

[center]

قدم محمد للعيش معنا و قلت في صميم نفسي انني سآخذه الى عدة اماكن و اعلمه عن الدين

المسيحي


و في يوم كنا نجلس على الاماكن المخصصه لنا كي نقوم بالبيع اتى احدهم للشراء فقلت له

ان يعطيه من المقدمه و لكنه اعطاه مما كان موضوعا في المؤخره فقلت له انه لا يستطيع فعل

ذلك اذ اننا علينا التخلص من المواد القديمه بداية و التي هي موضوعه في المقدمه اذ ان تلك

التي وضعناها في المؤخره هي الجديده و لكنه ر فض و قال انه لا يستطيع بيع شيء للناس

ان لم يستطع اعطائهم الافضل فقلت انه لن يستطيع ان يجمع اية اموال بهذه الطريقه و لكن لا

بأس


لقد كان هذا الرجل متعلما و ملما بالعديد من المواضيع و قد كان حكيما ايضا و متعلما و مثقفا

و كنت اعلم انني لن استطيع هزيمته في اي نقاش يدور بيننا الا ان اراد هو ذلك و ان ارادني

ان اخسر هذا النقاش اخسره


اما ما حدث معي فهو كالآتي كان لي صديق دوما يمشي في الشارع حاملا بيده صليبا كبيرا و

كان الناس يوقفونه للتحدث اليه عن الدين ولكنه قد اصابته صدمة قلبيه و تم نقله الى

المستشفى و عندما ذهبت لزيارته وجدت رجلا على كرسي متنقل و لم يكن يرغب بالتحدث

الى اي شخص فحاولت اجراء حديث معه وقلت له دعني اتحدث اليك عن العظات و فتحت

الانجيل و بدأت بالحديث عن يونس عليه السلام و عن معاناته و كيف انقذه الله تعالى وان كان

الله قادرا على انقاذ يونس فهو قادر ايضا على انقاذه ولكنه قال انه لا يريد التحدث الي فسأته

عن اسمه و لم يرد الاجابه سألته من اين فقال من فينوس اعتقدت انه يقصد فينوس في تكساس

و لكنه قال لي من كوكب اخر اهتممت بموضوعه وبدأت الحديث معه يوميا و اعتدت ان

اتمشى معه وهو على كرسيه النقال و في مرة كنت فيها معه بدأ بالبكاء و قال انه بحاجه

للاعتراف لدي في الكاثوليكيه الاعتراف يعني ان تخبر الكاهن بجميع خطاياك و هو سيقوم

بمسامحتك اما انا لست كاثوليكيا و اخبرته بذلك كما انني لم اكن كاهنا ايضا لقد كنت واعظا

فقال انه يعلم ذلك و انه افضل مما كاي يقوم هو به فقد عرفت انه كان كاهنا فقلت يا الهي

لشدة دهشتي هذا الرجل كاهن و يعرف الانجيل اكثر مني فقال لي انه يقضي وقتا صعبا هنا

وانه قد نقل الى هنا اثر صدمة قلبيه كما انه يواجه الكثير من المشاكل و انه اسف لانه لم

يخبرني بذلك من قبل فاشفقت عليه و قلت له لا عليك


و في مره عدت لزيارة المشفى بعد مغادرة صديقي للمشفى كنت ازوره لرؤية هذا الرجل

الذي حدثتكم عنه ولكنني لم أجده و عندما سالت عنه اخبروني انه سافر الى امريكا الجنوبيه

فاستغربت ذلك و قلت انه ليس لديه عائله او احد و طلبت من الممرضه التحقق من ملفه عن

مكانه لكنها رفضت ذلك فاخبرتها ان ذلك الرجل من الممكن ان يموت و اذا حدث ذلك سيقوم

هو بمقاضاتها لانه خطؤها انت فقالت حسنا و فتحت ملفه و قالت خذ العنوان الذي اودعوه

فعرفت انهم اودعوه فيه انه مكان يضعوه فيه الذين لا مأوى لهم فذهبت هناك ووجدته و بدأ

بالبكاء فور رؤيته لي و طلب مني اخراجه من هناك فقلت له حسنا و أخذته الى منزلي

للعيش معنا انا و صديق لي كاهن كاثوليكي و محمد المسلم

ان من الممكن ان نجعل المسل يتبع ديننا و يصبح مسيحيا

ذلك ما كنت اتوقعه لقد كانت توفعاتي عالية جد

ولكن امور غريبه بدأت بالحدوث فعندما كنا نجلس اربعتنا على الطاوله

كنا نتحدث بالامور الدنيويه و نتحدث عن الانجيل لقد كان والدي يملك انجيلا يدعى انجيل

الملك فينز كما كنت املك الكتاب نفسه و لكنني كنت اعمل على واحد اخر منذ 1953 و

محتوى هذا الانجيل ان الملك جيمس كانت لديه العديد من الاخطاء فكنت اعطي العظات منه

و كان والدي يقول على هذا النحو وانا اقول على هذا و تأتي زوجتي بالانجيل الخاص بها (

جيمي سوايغر) و عنوانه اخبار جيده للرجل المتحضر لنه مختلف كليا عما لدينا و مكتوب

باسلوب حديث و كان لدى الكاهن الكاثوليكي يملك ايضا انجيلا اخر فكان عدد الكتب 73

بينما كنا نعمل على 66 و الذي كان بحوزة الكاهن لم يحوي نفس المبادئ اطلاقا

لم اكن اعلم انها كلها مختلفه هكذا اذ كنت استنبط شيئا من كتابي و اخر من كتاب والدي و

الكاهن و زوجتي و كان المسلم محمد يشاهدنا بصمت لذلك سألته كم نسخة من القرآن لديهم

فاجابني بان القران ليس له عد طبعات انه واحد و باللغه العربيه ذلك كتاب لا ريب فيه لقد

اخذ يخبرنا عن التقوى التي يجب ان تكون لديك والله تعالى


اناس معينون فقط يهدون من القران الكريم و هم الذين لديهم التقوى فعندما اخبرنا ان القران

واحد اصلي اعتقدت انه يكذب لانه رأى اختلاف وجهات نظرنا و لكنني ظللت افكر في قوله

ان كتابهم واحد بينما نحن لدينا الكثير و في مرة كنا نتناقش و كان برفقتي واعظ اعتاد ان

يحمل صليبا كبيرا معه و قلت لهذا الواعظ انني اريد ان افهم معنى الوحدويه كي استطيع تعليم

الناس بطريقه افضل فقال لي استعمل التفاحه كمثال لها قشر و لها بذور لم اوافق اذ ان

بذورها متعدده وس يخبرني المسلم بان ذلك مثال خاطئ اذ لا يجب تعدد الديانات و ان التفاحه

تحوي اكثر من بذره فقلت لا اريد هذا المثال اريد شيئا خاصا فقال لي استخدم البيضه لديها

قشرة و بياض و صفار فوافقت فورا لكنه قال لي ان البيضه من الممكن ان تحوي اكثر من

صفار واحد في هذا الوقت كانت تدور في رأسي عدة امور و اهمها ما يخبرنا به محمد عن

ايمانه بالله تعالى و بوحدانيته تعالى فقلت له انني اشك في الوحدويه فقال لي انت واعظ كيف

يمكنك ان تشك في وحدانية الله تعالى فاخبرته بان هناك كثيرا من الامور غير المعقوله فقال

لي انه سيعطيني مثالا انه واحد و زوجته واحده و ابنه واحد هم ثلاثه عائله واحده هي عائله

الرب لكن الاسوأ هنا ان من الممكن انفصالهم؟ هل يطلق الله؟ هذا غير معقول في مدينة

تكساس اذا طلقت تأخذ زوجتك كل شيء السيارة والمنزل وبطاقاتك و شيك بجميع اموالك و

حاسوبك حتى بريدك الالكتروني فلا يتبقى لديك شيء

هنا اريد ان اشرح عن الوحدويه بطريقه ان الله واحد لا يطلق و ليس له ثاني لذلك سألنا محمد

ماذا ستخبرنا انت عن الله؟ ماذا تتوقعون انه اجابنا؟ لقد قال :

( أعوذ بالله من الشيطان

الرجيم , بسم الله الرحمن الرحيم, قل هو الله أحد , الله الصمد . لم يلد ولم يولد, ولم يكن له

كفوا أحد )



و قام بشرحه لنا بان لا اله الا الله هو الخالق ليس ابا او ابنا لاي شيء وليس

كأي شيء انه مميز عن سائر الاشياء , ذلك ما كنت افكر به و لكنني لم استطع قول ذلك مع

انه يبدو سهلا جدا

هنال تقطه اريد قولها ليست هناك نقطه في التوراة او الزبور او الانجيل تجد فيها كلمة

الوحدانيه و لكنها ذكرت في القرآن خمنوا ماذا ايضا؟

كلمة الانجيل لم تذكر في الانجيل

( الانجيل في اليونانيه تعني بيبلوس او كتاب)

و لكنها وردت في القرآن عدة مرات اليس كذلك ؟ كتاب اهل الكتاب لذلك نجد ان الانجيل

مختصر لكل شيء بينما القرآن يفسر كل شيء لنا و نستطيع من خلال القرآن تفسير كل شيء

عن الانجيل و في باطن عقلي بدأت ايقن ان ما يقوله محمد صحيح ولكنني رفضت اظهار ذلك

و عندما بدأت بالحديث عن الحياه و ان لا مخلص لك الا الله تعالى اذ انه هو المنقذ لقد تعلمت

الكثير من الامر ولكن اهم ما استطيع رؤيته بوضوح هو ان الله واحد لاشريك له

طلب صديقي الكاهن من محمد ان يرافقه الى المسجد فذهب و عندما عاد سألته ماذا يفعلون

في المسجد ؟ هل يقتلون الحيوانات هناك؟ فقال لا يصلون و يرحلون فسألت هل يستمعون الى

الموسيقى؟ فاجابني ايضا بلا لا موسيقى قلت كيف يعبدون الله من دون الموسيقى فسألته ان

كانوا يستمعون الى الموسيقى فقال نعم لقد كنت اعمل في بيع الالات الموسيقيه بيانو و اورغ

فقلت له كم مسجدا في العالم فاجابني بملايين الملايين وقلت لا يوجد بيانو في اي واحد

منها؟؟؟؟ قال لا ولا اورغ فقلت يا الهي لن اصبح غنيا هكذا

سأل الكاهن سؤالا اخر و قال انه ذهب مرة الى مسجد ةفي منتصف شهر 6 من عام 1991

وفي هذا المسجد

( الذي يعرفه محمد جبالي جيدا )

وهو في تكساس لقد كنا نعيش هناك في اوكليف جنوب دالاس

خرج محمد والكاهن مرة اخرى وتأخروا في العوده و عندما عادوا كان مع محمد رجل بعباءة

بيضاء و قبعه على رأسه



عدل سابقا من قبل نور الايمان في الخميس يوليو 31, 2008 11:16 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور الايمان
مشرفة قسم الدورات
مشرفة قسم الدورات


انثى عدد الرسائل : 356
تاريخ التسجيل : 17/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الكهنة والواعظين ودخولهم في الاسلام - قصة اسلام الشيخ يوسف   الخميس يوليو 31, 2008 11:07 pm

أما بعد فإذا الكاهن بيت فقلت له هل أسلمت فقال :

اشهد أن لا اله إلا الله واشهد أن محمدا رسول الله


فأحضرت وبدأت التصوير وبدأت أتحدث معه واسأله

لما اسلم ولكنه كان قد نام .

فبدأت استغرب أنا أقوم بوعظ الناس وتعليمهم بعض الأمور وهناك كاهن

أصبح مسلم لم اعلم ما افعل

ذهبت لزوجتي وبدأت بالحديث معها أخبرتها بإسلام الكاهن وما يقوله من

القرءان فقالت لي : أريد الطلاق – صعقت لان هذا ليس موضوعنا ما الذي

يحدث فقالت : أنت تتحدث عن الإسلام وأموره فقلت : لها لا انتظري أنا

أتحدث فقط ولكنني لا أريد أن اسلم أو حتى أن أكون من هؤلاء المسلمين

( يستهزئ ويقول مستحيل ان اسلم ) قالت : اريد الطلاق فقلت : لها ماذا

يحدث فقالت لي : المسلم لا يمكن ان يتزوج بمسيحية فقلت : انني لا اريد

ان اكون مسلم وقلت : ان المسلم يستطيع ان يتزوج بمسيحية فقالت انا اريد

ان اسلم و لذلك اريد الطلاق صعقت (لا انسى ذلك ابدا ) لم استطع استيعاب

الموضوع الخبر اني اريد ان اكون مسلم وعندما اخبرتها بذلك لم تصدقني

و قالت انني اكذب لانني قبل قليل كذبت بشان انني لا اريد ان اكون مسلما

و ا لان( اريد ان اكون مسلما) لا تريد ان تبقى متزوجة بكاذب فقالت لي :

اخرج خرجت و ذهبت الى محمد و قلت له : انه علينا التحدث ذهبنا الى

الخارج و كان وقت المغرب تحدثنا عن كيفية الاسلام و الايمان فقط

اخبرته فقط اريد ان اعلم كي اعرف ماذا افعل و اقوم باتخاذ القرار و بدات

اراقبه وهو يصلي و راسه على الارض انه لشيء رائع ان يضع الانسان

راسه على الارض لله تعالى فجربت ذلك يوما لم يراني احد الا الله سبحانه

و تعالى فوضعت راسي على الارض فقلت فقط يا الهي ارشدني و كنت

افكر بان علي قول شيء اخر يا الهي اذا كنت تسمعني ارشدني لم تكن

هناك أي اشارات للهداية كان يوما مغيما كان علي ان اقوم ببعض التغير

في داخلي فحدثت الى الجميع و في الساعة العاشرة رايت محمد والكاهن

بيت ونطقت الشهادة امامهم ( اسلم ) وبعد ذلك نطقها زوجتي

وبعد عدة اشهر اسلم والدي وبعدعدة خطوات قمنا بدعوة العديد للدخول في

الاسلام كيف لم نكن نعلم عن عظمة الاسلام علينا ان نخبر الناس عنه

وذهبت الى الامام وطلبت منه اخبار الناس .

وقلت له ان علينا ان نعلم الناس كيف يسلمون ويصبحون مسلمون جيدين

فهذه واجباتك واناسك لن يسالك الله اذا نطقوا الشهادة ولكن سيسالك ان

اوصلت الرسالة . كنت مسيحيا الآن مسلم .

كنت اخبر الاخوة الجالسين انني في عام 1999 طلب مني ان القي

محاضرة في كنيسة في ميرلاند / فرجينيا كي اتحدث عن عظمة الخالق

واعظ التاس فذهبت الى هناك يوم الاحد وبدات بقول لا اله الا الله وبدات

بالعظة فاذا باثنان قد نطقوا بالشهادة هناك وزوجوا ابناءهم على الطريقة

الاسلامية واذا باحدهم يسالني اذا كنت فيمكان يغير فيه شخص ديانته ماذا

ستعتقد فقلت له : انني احببت الاسلام

فالارشاد من الله لي ولكم ومن يريد الله ان يرشده فهو بخير ومن ل يرشده

فهو في مشكلة ( ضلالة )

لا تنسونا من صالح دعائكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راجـــ الفردوس ـــية
الادارة
الادارة
avatar

انثى عدد الرسائل : 1095
العمر : 36
البلاد : الفردوس الأعلى
المسجد المفضل : المسجد الأقصى
القارئ المفضل : القارئ محمود خليل الحصري
تاريخ التسجيل : 14/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الكهنة والواعظين ودخولهم في الاسلام - قصة اسلام الشيخ يوسف   الثلاثاء أغسطس 05, 2008 3:19 am

جزاك الله خير

_________________
كان خالد بن الوليد رضي الله عنه إذا أخذ المصحف للقراءة فيه أخذه وهو يبكي ويقول:
شغلنا عنك الجهاد.
ما أجمل هذا العذر فبأي شئ نعتذر نحن؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.alnookhbah.com/index.php
 
الكهنة والواعظين ودخولهم في الاسلام - قصة اسلام الشيخ يوسف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إسناد :: منتدى القوارير :: الخيام-
انتقل الى: