موقع التجويد و القراءات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تلاوة القرآن شفاء للمؤمنين ورحمة للعالمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راجـــ الفردوس ـــية
الادارة
الادارة
avatar

انثى عدد الرسائل : 1095
العمر : 36
البلاد : الفردوس الأعلى
المسجد المفضل : المسجد الأقصى
القارئ المفضل : القارئ محمود خليل الحصري
تاريخ التسجيل : 14/06/2008

مُساهمةموضوع: تلاوة القرآن شفاء للمؤمنين ورحمة للعالمين   الثلاثاء سبتمبر 09, 2008 12:08 am

تلاوة القرآن

شفاءٌ للمؤمنين و رحمةٌ للعالمين





من القرآن]
{ إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ } (فاطر: 29)

{ وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا } (الإسراء: 82


{ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ * َلا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ } (فصلت: 41-42)



ماذا قال الحبيب ؟ :


- عن أبي أمامة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال سمعت رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم يقول: اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه رواه مُسلِمٌ

وعن عثمان بن عفان رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم: خيركم من تعلم القرآن وعلمه رواه البُخَارِيّ


وعن عائشة رَضِيَ اللَّهُ عَنها قالت قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم: الذي يقرأ القرآن وهو ماهر به مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران متفق عَلَيهِ

- وعن ابن عمر رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم قال: لا حسد إلا في اثنتين: رجل آتاه اللَّه القرآن فهو يقوم به آناء الليل وآناء النهار، ورجل آتاه اللَّه مالاً فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار متفق عَلَيهِ


وعن ابن مسعود رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم: من قرأ حرفاً من كتاب اللَّه فله حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول ألم حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف رواه التِّرمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيثٌ حَسَنٌ صحيح



أحلى ما قال السلف


أوس بن عبد الله
نقل الحجارة أهون على المنافق من قراءة القرآن

مالك بن دينار
ماذا زرع القرآن في قلوبكم؟؟! إن القرآن ربيع المؤمن كما أن الغيث ربيع الأرض... فيا حملة القرآن ماذا زرع القرآن في قلوبكم؟؟ أين صاحب السورة؟! أين صاحب السورتين؟! ماذا عملتم فيها؟؟


عثمان بن عفان
لو طهرت قلوبنا ما شبعت من كلام الله


ابن تيمية
من لم يقرأ القرآن فقد هجره, ومن قرأ القرآن ولم يتدبره فقد هجره, ومن قرأ القرآن وتدبره ولم يعمل به فقد هجر




القرآن .... رحمةٌ وشفاء


أخي المسلم... أختي المسلمة


القرآن العظيم هو كتاب الله الخالد ودستوره السماوي الجامع.. ولو أردنا أن نتحدث عن بعض فضله لما استطعنا ولضاق بنا المقام ... والآيات والأحاديث في فضل القرآن كثيرة... فالقرآن هداية وشفاء ورحمة ونور وفرقان وتبيان لكل شئ وبرهان... فهل يستشعر المسلم كل هذه المعاني عندما يقرا القرآن ؟؟؟
فالذي يقرأ القرآن يجب أن يستحضر أنه يسمع كلام الله مباشرة.. ولكن القرآن يشكونا إلى الله لأننا هجرناه ووضعناه فوق الأرفف وفي السيارات


ومن نعمة الله علينا أن القرآن الكريم انزل بلسان عربي مبين مما يسر لنا فهمه والتأثر به ... لذلك يجب أن نعرف محاور القرآن الكريم


محاور القرآن الكريم


هناك خمسة محاور رئيسية كبرى يدور حوله القرآن الكريم


المحور الأول: معرفة الله عز وجل
أي معرفة أسمائه وصفاته وقدراته وملكه , وحبه والخوف منه

المحور الثاني: معرفة سبب وجودك في الحياة
وكيف خُلقت وكيف نشأت وكيف بدأ الكون ...ولهذا تكررت قصة آدم عليه السلام عشرات المرات في القرآن لكي نتذكر هذا المعنى جيداً


المحور الثالث: معرفة نعم الله وفضله عليناوهناك عشرات الآيات التي تتحدث في فضل الله تعالى ونعمه على عباده وهي لا تعد ولا تحصى

المحور الرابع: معرفة الإنسان مصيره ونهايته
وتتناول ذلك في القرآن آيات الجنة والنار والحساب والصراط والميزان ... إلخ


المحور الخامس: إصلاح حياة البشر
وتتناول ذلك الآيات التي تتحدث عن الشرائع والأخلاق وقصص الأنبياء وغيرها من الوسائل التي تضبط حياة البشر


أخي المسلم... أختي المسلمة

بعد أن عرفنا فضل القرآن من القرآن و السنة ... ورأينا أقوال السلف وعرفنا محاوره ... نأتي لأهم نقطة في حديث اليوم

]واجبنا نحو القرآن
لا شك أن للقرآن حقوقاٍ عظيمة علينا معشر المسلمين... ولكن سيقتصر حديثنا على ست واجبات ... ليتنا نحصيها ونطبقها في حياتنا


الأول: كثرة القراءة وتحديد ورد ثابت كل يوم
أعلم أن مشكلتك هي ضيق الوقت ... ما رأيك أن تجرب أن تقرا وردك بعد صلاة الفجر وقبل أن تذهب لعملك ... إنه وقت بركة ... حيث يكون القلب خاشعاً والصدر منشرحاً والعقل متفتحاً لاستقبال كلام الله
ولا تنسى أن حبيبك صلى الله عليه وسلم كان يعشق القرآن فإذا كنت حقاً تحبه...فلا تفرط في وردك إن انشغلت عنه لأي سب فاقرأه خلال اليوم ولو في مواصلاتك أثناء الراحة من عملك .. قبل أن تنام ... إياك أن تهجر القرآن ...


الثاني: تعلم قراءة القرآن
وهذا الأمر ليس صعباً فمعظم الناس قد يتعلمون الإنجليزية أو الفرنسية , فلماذا يصعب عليهم تعلم القرآن الذي نزل بلغتهم وحديثهم اليومي؟
ومعنى أن يقرأ المسلم القرآن بأحكامه : يمد الممدود ويغن الغنة ويقلقل القلقلة..إلخ ؛ لأن المسلم مطالب أن يقرأ القرآن كما كان يقرؤه الحبيب صلى الله عليه وسلم


الثالث: التأثر عند قراءة القرآن
يجب على المسلم أن يتأثر بالقرآن عند تلاوته ويتفاعل معه فيضطرب أو يهتز قلبه ويشعر أن القرآن يتنزل عليه هو وفي لحظة قراءته


الرابع: تدبر القرآن
وبعض الوسائل المعينة على تدبر القرآن قراءة بعض تفاسير القرآن لمعرفة ما قد يغمض منه من كلمات أو معان , ويفضل أن نبدأ بتفسير ابن كثير فهو تفسير بسيط...

الخامس: مراجعة ما نحفظ من القرآن
فلا يصح لمسلم أن يحفظ كلام الله ثم ينساه ومما يعين على الحفظ كثرة المراجعة والصلاة بما تحفظ خاصة في قيام الليل

السادس: العمل بالقرآن
فالقرآن حجة لك أو عليك ... ويكون حجة عليك عندما تقرؤه فلا يتجاوز آذانك ولا ينعكس على سلوكياتك وتصرفاتك... ولا تنسى أن النبي صلى الله عليه وسلم كان خلقه القرآن أي كان يحرص على تطبيق ما في القرآن



_________________
كان خالد بن الوليد رضي الله عنه إذا أخذ المصحف للقراءة فيه أخذه وهو يبكي ويقول:
شغلنا عنك الجهاد.
ما أجمل هذا العذر فبأي شئ نعتذر نحن؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.alnookhbah.com/index.php
 
تلاوة القرآن شفاء للمؤمنين ورحمة للعالمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إسناد :: المنتديات العامة :: رقائق حول القرآن-
انتقل الى: