موقع التجويد و القراءات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 (( لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ ))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو سليمان المغربي
مؤسس المنتدى و المشرف العام
مؤسس المنتدى و المشرف العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 215
العمر : 41
البلاد : فرنسا
المسجد المفضل : المسجد النبوي الشريف
القارئ المفضل : عبد الرحيم النبلسي
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: (( لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ ))   الثلاثاء يناير 13, 2009 8:55 pm

الله
واحد أحد في ربوبيته وألوهيته وأسمائه وصفاته وأفعاله، لا يشبه المخلوق
ولا يشبهه المخلوق، لا يماثله أحد، ولا يماثل هو أحداً، ليس في ذاته شيء
من مخلوقاته ولا في مخلوقاته شيء من ذاته، متفرد سبحانه فليس له سمي يسمى
باسمه، ولا يحق لأحد أن يتصف بصفاته، ولا يصح لمخلوق أن ينازعه الألوهية،
أو يساميه في الربوبية، أو يدعي لنفسه بعض صفات ربه جل في علاه وإن أحسن
وصف وأصدقه ما وصف الله به نفسه ووصفه به رسوله صلى الله عليه وسلم.
فالواجب
الوقوف على هذا، فإنه لا يعلم ما يستحق من التعظيم والتقديس والتنزيه إلا
هو سبحانه، وأعلم الناس به من الخلق رسوله ومصطفاه صلى الله عليه وسلم،
فمن أخذ وصف الله أو الخبر عنه عن غير الكتاب والسنة فقد ضل سواء السبيل،
وإنما أخطأ من أخطأ من الطوائف المبتدعة والفرق المنحرفة؛ لأنهم تركوا
الوحي وكلام المعصوم وحكموا عقولهم السخيفة وآراءهم الضعيفة في الغيبيات،
فأتى كلامهم فجاً معوجاً مضطرباً.
وهدى الله أتباع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى قول الحق واعتقاده، والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم.
هذه الآية ترد على أهل التشبيه والتعطيل والتكييف والتمثيل من أشاعرة و ماتوريدية و معتزلة و جهمية
، فهي -أي هذه الآية- تنفي عن الله كل وصف نفاه عن نفسه، وتثبت كل صفة
جميلة أثبتها الله لنفسه أو رسوله صلى الله عليه وسلم ولما نفى المشابهة
والمماثلة عاقب بإثبات صفة السمع والبصر له سبحانه؛ لأن النفي المحض ليس
مدحاً بل ينفي النقص ويثبت له الكمال، فليس في النفي نقص وليس في الإثبات
مشابهة أو مماثلة، بل في النفي تنزيه عن العيب، وفي الإثبات محجة بالجميل
من الوصف، وهذه الآية هي عمدة أهل السنة في الرد على كل مبتدع ضلال ومنحرف جاهل.
وانظر كيف عم النفي ليكون شاملاً، وذكر صفتين من المدح؛ لأن صفات مدحه
كثيرة ومنهج الوحي في وصف الله تعالى النفي المجمل إلا ما اقتضته الحاجة
والإثبات المفصل إلا ما دعى إليه المقام فكل صفة لم يرد بها النقل مردودة،
وكل مشابهة أو مماثلة في الصفة الواردة ممنوعة، وكل سلب للصفة الثابتة
مرفوض؛ لأن أهل الضلال أقسام، منهم من سلب الخالق كل صفة؛ فجعله والجماد
سواء، وهذا اعتداء، ومنهم من وصف الخالق بصفات من عنده لم يأت بها النقل
وهذا خطأ، ومنهم من أثبت البعض ونفى البعض وهذا تحكم مرفوض، ومنهم من أثبت
وشبه فزل وضل، ومنهم من أثبت ومثل فجازف وجانب الصواب وهدى الله أهل الحق
إلى اتباع النقل والأثر، فأصابوا وأحسنوا والحمد لله رب العالمي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.isnadweb.com
مها صبحى
مشرفة ومراقبة عامة
مشرفة ومراقبة عامة
avatar

انثى عدد الرسائل : 43
البلاد : مصر الحبيبة
المسجد المفضل : المسجد الحرام
القارئ المفضل : محمود خليل الحصرى
تاريخ التسجيل : 22/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: (( لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ ))   الأربعاء يناير 14, 2009 11:29 pm

" قل هو الله أحد # الله الصمد # لم يلد و لم يولد # و لم يكن له كفوا أحد "
بارك الله فيك أخى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
(( لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ ))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إسناد :: منتديات طالب العلم :: الملتقى العام-
انتقل الى: